العلماء والدعاة    الشيخ سعيد عبد العظيم
التصنيف العام الواقع المعاصر
الوقوف فى وجه الطغاة الظالمين

الوقوف فى وجه الطغاة الظالمين

كتبه:الشيخ سعيد عبدالعظيم

أمر الشرع بنصرة المظلومين والوقوف فى وجه الطغاة الظالمين , كما أمر بتأدية الأمانات لأهلها ورد الحقوق لأصحابها ، كل على قدر طاقته ووسعه ، إذ لا يكلف الله نفساً إلا وسعها , والواجب يسقط بالعذر والعجز وعدم الاستطاعة ، وهذه النصرة المذكورة لا تقتصر على المسلم , بل تتعداه إلى الكافر ، وقد شهد النبى – صلى الله عليه وسلم - حلفاً فى دار عبد الله بن جدعان لنصرة المظلوم قرشياً كان أو غير قرشى ، وهو حلف الفضول وقال : (لو دُعيت به فى الإسلام لأجبت).

هذا المظلوم الذى ندافع عنه ونسعى فى رد الحق له والانتصار من ظالمه لا تنتظر أن يكون معصوماً , ولا تُحسب عليك ذنوبه وخطاياه , ولا تُطالب بالبحث فى تاريخه وماضيه حتى تنظر أتنصره أم تخذله ، فإذا حاول رجل انتهاك عِرض متبرجة وجب نصرتها ودفعه عنها ، وإذا أرادت عصابة سرقة جارة نصرانية وقفنا فى صفها لمنع الظلم عنها ، وإذا أراد البعض قتل معصوم الدم منعناه وأنكرنا عليه ، ولا يمكن أن نقف فى خندق القتلة والظلمة والسفاحين والخونة ، وكذلك الأمر إذا اعتدى اليهود على المسلمين فى غزة ، وفى الحديث " انصر أخاك ظالماً أو مظلوماً " ونصرته ظالماً أن نأخذ الحق منه , ونصرته مظلوماً أن نأخذ الحق له.

ولم تشترط الشريعة أن يكون المظلوم نبياً معصوماً أو من عالم الملائكة الأبرار ، والنصوص فى هذا المعنى كثيرة ، قال تعالى " ومن قُتل مظلوماً فقد جعلنا لوليه سلطاناً فلا يُسرف فى القتل إنه كان منصوراً " فهل المقتول ظلماً أو وليه كانت صفحته بيضاء وتاريخه ناصعا حتى يأتى الوعد بالنصر ونقتص لحقه ؟! وقال تعالى " والذين إذا أصابهم البغى هم ينتصرون " فمن بُغى عليه بشر يصيب ويخطئ , ولربما بغى هو على آخرين فى وقت من الأوقات ، وهذا لا يمنعنا من رفع الظلم والبغى عنه ، ولا نوصف حينئذ بالبغاة ، ولا يُنتظر منا أن نقف فى صف البغاة الظلمة وإلا فحكمنا حكمهم ، والأيام دول ، والجزاء من جنس العمل , وكل ابن آدم خطاء ، وخير الخطائين التوابون ، والعمى عن الحقائق الشرعية والبدهية نوع من الخذلان نعوذ بالله منه.

 

خاص:شبكة طريق السلف

 

لا يوجد بث مباشر الان
حكم الاحتفال بشم النسيم - الشيخ كشك رحمه اللهكيف نستعد من رجب و شعبان - لرمضان عقيدة الولاء والبراء باختصار-هام جدا - الحوينيمعنى الولاء والبراء..وإلى أين يتوجهان ؟ .. الشيخ الطريفيتعلم اركان الحج وزارة الحج السعوديةالاحتفال برأس السنة / الكريسماس - مجموعة علماء
ملفات خاصة وقضايا معاصرة