العلماء والدعاة    الشيخ
التصنيف العام متفرقات
تأملات فى الصراع الشيعى الإسرائيلى (2) خالد الفرس

تأملات فى الصراع الشيعى الإسرائيلى (2) خالد الفرس وخالد الترك

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :

 

لنعد بالذاكرة مائة عام إلى الوراء

 

لقد كانت الخلافة العثمانية ما زالت قائمة، وكان السلطان عبد الحميد ـ رحمه الله ـ يحاول محاولاته الأخيرة لإنقاذ سفينة الخلافة التى كانت أوشكت على الغرق، ولكن قدر الله وما شاء فعل، لقد جاءت محاولاته متأخرة، وكان النفاق قد دب فى نفوس كثير من الشباب الذين فتنوا بأفكار الغرب وفلسفته، وسيطروا على شئون الدولة وسموا أنفسهم باسم مستوحى من الثورة الفرنسية "جمعية الاتحاد والترقي" وعزلوا السلطان عبد الحميد، وجعلوا السلاطين بعده رموزاً لا قيمة لها، ولكنهم لقلة خبرتهم لم يستطيعوا إدارة شئون الجيش فى الحرب العالمية الأولى وهرب معظمهم خارج تركيا.

 

ولكن ما زال هناك "رجل في زمن الأنوثة" على حد تعبير بعضهم، وسبحان الله رغم أنه أحد أعضاء "الاتحاد والترقي" إلا أنه يدافع عن "الخلافة" بحرارة ، ويتكلم عن مخالفة السلاطين لشرائع الإسلام، ويتباكى على المجد الضائع، ويعد باسترداده، ورغم قلة خبرته العسكرية كرفاقه إلا أنه يحقق الانتصارات وجيوش الأعداء تفر من أمامه، ورجل كهذا لا بد وأن تطرب له أفئدة الشعراء، حتى شبهه شوقى بخالد بن الوليد رضى الله عنه، وبصلاح الدين، بل شبه أيامه بيوم بدر فقال:

 

الله أكبر كـم فـي الفتـح من عجــب                  يا خالد التــرك جـــدد خـــالد العرب

 

حذوت حرب الصلاحيين فى زمـن                   فيـــه القتــال بلا شــــــرع ولا أدب

 

يـــوم كبدر فخيل الحــق راقصـــة                   على الصعيد وخيل الله فى السحب

 

تهيــئة أيـــها الغـــازي وتهنـئــــة                   بآيـــــة الفتـــح تبــقى آيـــة الحقب

 

وبعد أن تمكن مصطفى كمال أتاتورك من مقاليد الحكم لم يعد خالد الترك بل أصبح شيطانهم الأكبر الذى ألغى الخلافة ثم ألغى شرائع الإسلام كافة بل وتهكم من القرآن صراحة، وأظهر فسقه ومجونه، وزكى روح الولاء للقومية التركية ليحل محل الولاء للإسلام.

 

وعاد شوقى يرثى الخلافة ويهجو مسقطها قائلاً:

 

عادت أغاني العرس رجع نواح                     ونعيـــت بين معــــالم الأفــــراح

 

كفنت في ليل الزفــــاف بثوبـــه                      ودفنـت عنـــــد تبـــلج الإصبــاح

 

ضـجــت عليـــك مآذن ومنـــابر                      وبكيت عليـــــك ممـــالك ونواح

 

الهند والـهة ومصــر حزيـنــــة                      تبــــكى عليــــك بمــدمع سحاح

 

والشام تسأل والعراق وفـارس                      أمحـا من الأرض الخلافة ماح

 

يا لـلرجـــال لــحـرة سـئــــــودة                      قتـلت بغيـــر جريــرة وجنــــاح

 

 

وقال هاجياً "عربيد الترك":

 

بكت الصلاة وتلك فتنة عـــابـــث                    بالشرع عربيد القضاء وقاح

 

أفتـى خـزعبـــلة وقــال ضلالـــة                     وأتــى بـكفر فى البــلاد بواح

 

ترى هل تجد فرقاً بين مصطفى كمال أتاتورك الذى لقب يوما بـ "خالد الترك" وبين "حسن نصر الله" الذي يراه البعض جديراً بلقب "خالد الفرس"، ولكن ثمة فرق يذكره بعضهم هو أن أتاتورك كان صنيعة الغرب جزماً ولا يصدق هذا على حسن نصر الله، ورغم أن هذا الفرق لا يسلم به كثير من الباحثين إلا أنه على فرض التسليم به ليس مؤثراً لا سيما إذا كان تاريخ حسن نصر وتاريخ آبائه بل وواقع شيوخه وأوليائه فى العراق قد بينوا لنا ماذا يفعل الشيعة حينما يتسلطون على أهل السنة.

 

ويبقى فرق جوهري، وهو أن أتاتورك فى أول أمره كان فى غاية السرور بلقب "خالد الترك" وبتشبيهه بـ "صلاح الدين".

 

ولكن يا ترى إذا ما سألنا حسن نصر الله هل يسعده أن نلقبه بخالد الفرس أو نشبهه بصلاح الدين هل سيسعده ذلك!؟

 

وهذا يقودنا إلى لفتة أخرى، وهو أن بعض الحركات الإسلامية ما زالت تردد هذا الشعار

 

في القدس قد نطق الحجر                 أنا لا أريد سوى عمر

 

ثم فوجئنا أنهم يعتبرون حسن نصر الله هو ذلك الـ "عمر" فهل يا ترى يرضى حسن نصر الله بأن يشبه بعمر ـ رضي الله عنه ـ، أم أنه على طريقة أبى لؤلوة المجوسى الذى يلقبه إمامهم الخومينى بـ "بابا شجاع الدين"، لا أظن أن التقية يمكن أن تصل إلى حد الثناء على عمر ـ رضي الله عنه ـ الذي أباد الله على يديه دولة الفرس، ووالله لو رضي هو تقية، فلا يمكن أن نرضى أنفة لأمير المؤمنين عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ.

 

والآن هل سيأتى اليوم الذى نرى هؤلاء الذين يصفون حسن نصر الله بأنه رجل فى زمن الأنوثة، وهل يأتي اليوم الذي يقولون فيه

 

 وتلك فتنــة عابــث            بالشــرع عربيد القضاء وقاح

 

نسأل الله أن يقى الأمة شرورهم قبل أن يأتى ذلك اليوم، اللهم آمين.

 

 

.
لا يوجد بث مباشر الان
سنة صيام شهر شعبان عقيدة الولاء والبراء باختصار-هام جدا - الحوينيتعلم اركان الحج وزارة الحج السعوديةبلادي بلادي اسلمي وانعمي الاحتفال برأس السنة / الكريسماس - مجموعة علماء
ملفات خاصة وقضايا معاصرة