العلماء والدعاة    الشيخ صالح بن فوزان الفوزان
التصنيف العام باب الواقع المعاصر
البقاء في دولة تحكم بغير شرع الله
السؤال :

إذا كنا في دولة تحكم بغير ما أنزل الله، فهل نأثم بالجلوس في هذه الدولة ؟ 

الجواب :

بقدر استطاعتكم، إذا كان باستطاعتكم، الهجرة إلى بلاد يحكم فيها بالإسلام وجب عليكم ذلك، أما إذا كان ما هو باستطاعتكم، فهذا يعتبر من الأعذار، قال الله سبحانه وتعالى: { إِلا الْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ لا يَسْتَطِيعُونَ حِيلَةً وَلا يَهْتَدُونَ سَبِيلا }ْ، فأولئك عفا الله، ويعفو عنهم، هذا راجع للاستطاعة إن يستطيع الهجرة إلى بلاد الإسلام يجب عليه، وإن لا يستطيع يعتبر معذورا، لكن عليه أن يتمسك بدينه، وأن يكره هذا الذي عليه أهل هذا البلد: { رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَلْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا وَاجْعَلْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ نَصِيرًا }، فهؤلاء يكرهون ما كان عليه أهل البلد من الكفر، والتحكيم بغير ما أنزل الله ولكن نظرا لعجزهم عذروا عن الهجرة.

لا يوجد بث مباشر الان
سنة صيام شهر شعبان عقيدة الولاء والبراء باختصار-هام جدا - الحوينيتعلم اركان الحج وزارة الحج السعوديةبلادي بلادي اسلمي وانعمي الاحتفال برأس السنة / الكريسماس - مجموعة علماء
ملفات خاصة وقضايا معاصرة